تدريب BALANCE: إنشاء لياقة الجهاز العصبي

يقلل التدريب اليومي BALANCE من التوتر، ويعزز الرفاهية، ويحسن اتجاه يومك.

CO-CEO, NEUROFIT
قراءة تستغرق 1 دقائق
OCT 4, 2023
حرك الجسم، قم بتوازن العقل
يحل التدريب على التوازن التوتر ويوازن العقل من خلال تشغيل حواسنا عبر الجهاز العصبي الوافد.
يمكن أن يساعد إكمال تمرين BALANCE لمدة 3 دقائق كل صباح في تحسين المزاج والتوازن العاطفي، وتقليل التوتر، وتحسين القدرة على الاسترخاء والنوم (انظر تمارين السكون) وتحسين التركيز والإبداع (انظر تمارين اللعب).
عند البدء لأول مرة، قد تتطلب جلسات BALANCE مدخلات ووقت إضافيين بينما يتكيف الجهاز العصبي وينشئ مسارات عصبية جديدة. ولكن في المتوسط، تخفف 96٪ من الجلسات السلبية في غضون 5 دقائق. هذا يوضح قوة الاستفادة من الجهاز العصبي الوافد لتغيير مزاجنا وحالتنا العامة.
خطواتك التالية؟ أكمل جلسة تدريب BALANCE وشاهد كيف يتكشف بقية يومك نتيجة لذلك.
هل أنت مستعد لإتقان جهازك العصبي؟
تحميل NEUROFIT
شارك هذا المقال