تجنب تناول الطعام متأخرًا لتوازن الجهاز العصبي

لدعم توازن الجهاز العصبي، من المهم تجنب تناول الطعام متأخرًا -- إليك السبب.

CO-CEO, NEUROFIT
قراءة تستغرق 1 دقائق
OCT 4, 2023
تناول الطعام في وقت متأخر من الليل: هضم بدلاً من الراحة
عندما نتناول الطعام في وقت متأخر من الليل، يضطر جسمنا للعمل أكثر من المعتاد أثناء هضم الطعام - وهذا قد يؤدي إلى راحة أقل من التجديد وعدم التوازن في الجهاز العصبي.
السبب في ذلك هو أن عملية الهضم تتطلب الكثير من الطاقة، وعندما يتم سحب هذه الطاقة من الجهاز العصبي، يمكن أن يؤدي ذلك إلى عدم التوازن. وغالبًا ما يؤدي ذلك بعد ذلك إلى شعور بالكسل أو التعب عند الاستيقاظ في الصباح التالي.
التوصية: التوقف عن الأكل قبل النوم بـ3 ساعات
هذا هو السبب في أن NEUROFIT توصي بأن تتناول وجبتك الأخيرة من اليوم قبل الذهاب إلى الفراش بـ3 ساعات على الأقل. هذا سيعطي جسمك الوقت للهضم، ويضمن أن تحصل على راحة مثلى تدعم توازن الجهاز العصبي.
ضمان النوم المريح
يمكن أن يؤدي هذا التغيير البسيط في تجنب تناول الطعام قبل النوم إلى نوم أكثر راحة بشكل ملحوظ، مما يترك الشخص يشعر بالانتعاش بشكل ملحوظ كل صباح. هذه الراحة تتراكم لدعم جهاز عصبي متوازن بشكل أكبر.
في المتوسط، يبلغ أعضاء NEUROFIT الذين يعتبرون تجنب تناول الطعام في وقت متأخر من الليل أولوية تقارير متوازنة بنسبة 6% أكثر.
هل أنت مستعد لإتقان جهازك العصبي؟
تحميل NEUROFIT
شارك هذا المقال